خسائر ضخمة في قطاع زيت النخيل بماليزيا بسبب نقص العمالة

Gamal
اخبار الاقتصاد
Gamal8 ديسمبر 2021آخر تحديث : الأربعاء 8 ديسمبر 2021 - 12:06 مساءً
خسائر ضخمة في قطاع زيت النخيل بماليزيا بسبب نقص العمالة

تكبدت ماليزيا، خسائر ضخمة في قطاع زراعة نخيل الزيت، تقدر بنحو 3.4 مليار دولار بنهاية 2021، بسبب النقص الكبير على مستوى العمالة، تبعًا لما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية، حيث ذكرت وزيرة الصناعات الزراعية زريدة قمر الدين، أمام مجلس النواب، أن هذه الخسائر مقسمة ما بين العامين الماضي وقبل الماضي.

ثاني أكبر مزارعي نخيل الزيت في العالم، ستتكبد هذه الخسائر بسبب ترك عناقيد الفاكهة الطازجة دون حصاد لمدة 12 شهرا نتيجة لقلة العمال في قطاع جمع الثمار، وسط توقعات بان يقدر سعر الطن بنحو 4555 رنجت ماليزي، وحتى شهر أغسطس من العام الجاري، عانت الدولة الأسيوية من عجز بلغ 25471 عاملا، ما تسبب في بقاء 15.9 مليون طن في المتوسط.

ووفقا لحسابات استخراج الزيت بما نسبته 20%، فإن هذا الأمر سيترجم إلى خسارة قدرها 3.18 مليون طن على مستوى إمدادات زيت النخيل الخيل، مع العلم أن رابطة زيت النخيل في ماليزيا توقعت خلال تقرير أصدرته في شهر أكتوبر أن القطاع سوف يتكبد خسائر على مستوى الإنتاج قد تصل إلى 30%.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.