الرئيسية / اخبار الاقتصاد / العملة المعدنية الأمريكية اخر ضحايا فيروس كورونا

العملة المعدنية الأمريكية اخر ضحايا فيروس كورونا

أثرت أزمة كورونا بشكل كبير علي الطلب علي العملة المعدنية بسبب لجوء المحلات التجارية بالدفع الكترونياً بدلا من الدفع النقدي أو دفع قيمة المنتجات كما هي مسهره مما ادي الي انخفاض الطلب على العملات المعدنية من فئة بنس و النيكل رالدايم والربع دولار وذلك بسبب قلة تداولها بين الباعة والمشترين .

انهيار العملة المعدنية الامريكية بسبب ازمة كورونا 

دعت الشركات صك العملات المعدنية بالولايات المتحدة الامريكية الجمهور الامريكي ببدء تداول العملات المعدنية او استبدالها في المؤسسات المالية وذلك بسبب عدم توافرها عند الطلب عليها رغم تزايد إنتاجها من قبل الشركات خلال الأشهر الماضية. 

اصدر بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بياناً قال فيه  “مع إغلاق المؤسسات التجارية مثل محلات البيع بالتجزئة وفروع البنوك وسلطات العبور والمغاسل تباطأت النشاطات التجارية التي تدخل فيها العملة مجتمعنا كما أنها أوقفت التداول الطبيعى ” 

يذكر ان العديد من المواطنين داخل الولايات المتحدة الامريكية قد قاموا باستخدام الدفع عن طريق الهواتف او عن طريق البطاقات الذكية لتجنب التعامل مع الفلوس النقدية وتجنب التلامس الذي، يزيد من فرصة نقل العدوى. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *